عن دائرة التعليم والمعرفة

يتمثل الدور الرئيس للدائرة في تطوير نظام التعليم في إمارة أبوظبي وتعزيز ثقافة الإبداع والتميز والاستدامة والتركيز على تنمية القدرات البشرية والاجتماعية والاقتصادية.
مبنى دائرة التعليم والمعرفة

في العاشر من شهر سبتمبر عام 2005 أصدر صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آلِ نهيان رئيس الدولة، القائد الأعلى للقوات المسلحة حاكم إمارة أبوظبي حفظه الله، القانون رقم 24 لسنة 2005 الذي تقرر بموجبه إنشاء مجلس أبوظبي للتعليم (دائرة التعليم والمعرفة حالياً). وفي شهر سبتمبر عام 2017، أصدر صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آلِ نهيان، رئيس الدولة، مرسومًا أميرياً ينص على تغيير مسمى "مجلس أبوظبي للتعليم" إلى "دائرة التعليم والمعرفة"، وبناءً عليه أٌصدر القانون رقم (9) لعام 2018 بشأن إنشاء دائرة التعليم والمعرفة، لتحل محل مجلس أبوظبي للتعليم.

رؤيتنا

التعليم أولاً

نظام تعليم إماراتي شامل يتمتع بفرص تنافسية وإبداعية وريادية عالمية ويساهم بدوره في تحقيق اقتصاد تنافسي قائم على المعرفة

استراتيجية دائرة التعليم والمعرفة

  • توفير بيئة تعليمية جاذبة في أبوظبي تصبح مركزًا رائدا للتعليم إقليميا ودولياً
  • تحسين جودة مخرجات التعليم في المستويات التعليمية كافة ولجميع المتعلمين
  • تعزيز المواءمة بين مخرجات التعليم ومتطلبات سوق العمل في أبوظبي والأولويات الاقتصادية والاجتماعية، والتي من شأنها أن تسهم في ازدهارالإمارة
  • توفير فرص مميزة ومناسبة تمكن كافة الطلبة من الحصول على خدمات التعليم
  • المساهمة في تحقيق الأجندة الوطنية للعلوم والتكنولوجيا والابتكار وذلك من خلال تطوير بيئة فعالة ومحفزة للبحث العلمي