الرحلات والخدمات

الحصول على التعليم
الحصول على التعليم

دليلك الكامل للتعليم في أبوظبي. ابحث عن المدارس وقارن بينها، تقدّم بطلبات الالتحاق، احصل على الشهادات المُصدّقة وتابع الأداء الأكاديمي طوال العام الدراسي.

خدمة توثيق الشهادات
التحقق من شهادة مصدقة

تحقق من الشهادات الدراسية المُصدقة من قبل دائرة التعليم والمعرفة باستخدام الرقم المرجعي للشهادة.

البحث عن مدرسة

ما هي أنواع المدارس الموجودة في أبوظبي وما هي النقاط المهمة التي يجب أن تؤخذ في عين الاعتبار عند البحث عن مدرسة؟

الاستثمار في المدارس الخاصة

تساهم إمارة أبوظبي بما يزيد عن 60 % من إجمالي الناتج المحلي لدولة الإمارات ويعد التعليم فيها ركيزة أساسية لتطوير اقتصاد مستدام قائم على المعرفة وتحقيق أهداف الرؤية الاقتصادية 2030 لإمارة أبوظبي، ومن منطلق ذلك تحرص دائرة التعليم والمعرفة على اتخاذ خطوات ومبادرات جدية لرفع القدرة الاستيعابية للمدارس الخاصة المتميزة وتعزيز العملية التعليمية و تسهيل الاستثمار في مجال القطاع الخاص.

البحث والتطوير

تتمثّل إحدى أولويات الرؤية الاقتصادية لإمارة أبوظبي في القدرة على الاستجابة للتغيرات التكنولوجية ومواكبتها وتسخير قدرات البحث والتطوير من أجل تحقيق التنافسية المستقبلية.

من أجل تحقيق هذه الرسالة، تعمل دائرة التعليم والمعرفة مع كل الأطراف المعنيّة في الأوساط الحكومية والأكاديمية وكذلك القطاعات الصناعية ذات الصلة من أجل إقامة منظومة مُستدامة وعالية الجودة للبحث والتطوير في أبوظبي...

إن أفضل استثمار للمال استثماره

في خلق أجيال من المتعلمين والمثقفين

الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه

الأخبار

  • 23 يوليو 2019

    التعليم والمعرفة والثقافة والسياحة في أبوظبي ينظمان حفل تكريم الطلبة الموهوبين في الفنون المرئية وفنون الأداء ضمن برنامج تنمية الموهوبين موهوبتي
    اقرأ المزيد
  • 20 يونيو 2019

    دائرة التعليم والمعرفة تستعرض تفاصيل مشروع مدارس الشراكات التعليمية ونطاقها الجغرافي
    اقرأ المزيد
  • 15 يونيو 2019

    إحدى مبادرات برنامج ’غداً 21‘ لتنمية المجتمع، دائرة التعليم والمعرفة تبدأ بتنفيذ مشروع مدارس الشراكات التعليمية في إمارة أبوظبي.
    اقرأ المزيد
  • 05 مايو 2019

    دائرة التعليم والمعرفة: النظام الإلكتروني الجديد PASS يحتوي على ما يقارب 24,471 ملف خاص بموظفي المدارس الخاصة في أبوظبي
    اقرأ المزيد