42 أبوظبي تستضيف أول سلسلة من جلسات تحضير الدفعة الأولى للطلبة المرشحين

42 أبوظبي تستضيف أول سلسلة من جلسات تحضير الدفعة الأولى للطلبة المرشحين

12/11/2020 12:00:00 ص
أبوظبي
استضافت مدرسة "42 أبوظبي"، مدرسة البرمجة المبتكرة التي أعلنت دائرة التعليم والمعرفة في أبوظبي وبرنامج أبوظبي للمسرعات التنموية (غداً 21) عن إطلاقها في سبتمبر الماضي، أولى جلسات التحضير الافتراضية، ضمن سلسلة من الجلسات التي ستستمر على مدى شهرين، في خطوة تستكمل فيها تحضيرات طلبة الدفعة الأولى للمدرسة قبل افتتاح أبوابها في شهر فبراير العام المقبل.

ومع استكمال 4,000 طالب للتقييم الأولي عبر الإنترنت، والذي يركز على مهاراتهم في تجاوز اختبارات المنطق والذاكرة، تستهدف جلسات التحضير الأسبوعية 200 طالب مرشح في كل جلسة، لتعريفهم بالتجربة التفاعلية والشاملة التي توفرها مدرسة 42 أبوظبي.

ويحضر المرشحون خلال جلسات التحضير شرحاً تفصيلياً حول منهجية تعليم الأقران في المدرسة، ومنهاجها المؤلف من 21 مرحلة التي ترتكز على الإتقان والتعمق في مجالات التخصص الرئيسية، بما في ذلك البرمجة الأمرية (Imperative Programming) والحوسبة المتوازية (Parallel Computing) والخوارزميات والذكاء الاصطناعي وغيرها.

كما ويتمكن المرشحون خلال جلسة الأسئلة والأجوبة من التواصل مع خريجي شبكة مدارس 42 الذين استكملوا منهج المدرسة المبتكر القائم على تنفيذ المشاريع بأسلوب اللعب، وهي المنهجية التي تهدف إلى تعزيز مهارات التفكير النقدي لدى الطلبة، وتعزيز خبراتهم في حل المشكلات. كما وستساعد الجلسات التحضيرية المرشحين في التعرّف على الفرص الوظيفية المستقبلية التي يحظى بها خريجو مدارس شبكة 42.

وفي هذا الصدد، قال ماجد الشامسي، مدير إدارة تطوير أعمال التعليم العالي في دائرة التعليم والمعرفة في أبوظبي ورئيس مشروع مدرسة 42 أبوظبي: "استضافت مدرسة 42 أبوظبي أول سلسلة من الجلسات التحضيرية بمشاركة 200 متقدم مرشح في جلسات الأسبوع الماضي. وإذ نشهد مستويات متقدمة للمرشحين المتقدمين للمدرسة، يمكننا أن نلمس احتدام المنافسة بينهم، ونتطلع إلى بدء اختيار الدفعة الأولى من الجيل القادم من المبرمجين في دولة الإمارات العربية المتحدة".

وتُعتبر مدرسة البرمجة 42 أبوظبي إحدى الممكنات الرئيسية لرؤية أبوظبي الاستراتيجية الرامية إلى تطوير بنية تحتية تعليمية متنوعة وشاملة قادرة على تطوير وتأهيل القوى العاملة الجاهزة للمستقبل. وتعد المدرسة إحدى مبادرات دائرة التعليم والمعرفة في أبوظبي وبرنامج أبوظبي للمسرعات التنموية (غداً 21)، الذي تمتد مبادراته على مدى ثلاث سنوات بهدف دعم جهود التنمية المتواصلة في أبوظبي عبر توظيف استثمارات متعددة الجوانب لتطوير الأعمال والابتكار والأفراد. ومن المقرر أن تستقبل المدرسة التي يتم تشييد مقرها في قلب العاصمة الإماراتية أبوظبي - منطقة المستودعات في ميناء زايد، ما يصل إلى 750 طالباً عند وصولها لمرحلة التشغيل الكامل.

يُشار إلى أن التسجيل في مدرسة 42 أبوظبي مفتوح لجميع الأشخاص ممن تبلغ أعمارهم 18 عاماً أو أكثر. وعلى الرغم من أنه لا يتعين على المتقدمين امتلاك خبرة سابقة في مجال البرمجة أو مؤهلات أكاديمية، إلا أنه يتعين على الطلبة الناجحين إثبات مقدرتهم على التفكير الاستباقي وحب المعرفة والإبداع. وتُعد القدرة على التكيف والتعاون أمراً جوهرياً لتحقيق النجاح بالنسبة لطلاب المدرسة أيضاً.

للمزيد من المعلومات أو للتسجيل، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني www.42AbuDhabi.ae