عملية التفتيش والتقييم

عملية التفتيش والتقييم

يتكون نموذج التفتيش في دائرة التعليم والمعرفة من عنصرين أساسيين: الدعم والزيارة التفتيشية. وعلى الرغم من أن لكل عنصر أهدافه الخاصة إلا أن كليهما يهدفان في النهاية إلى تحسين جودة التعليم والرعاية المقدمة في دور الحضانة في إمارة أبوظبي.

الدعم: ويقصد به أي نشاط يحدث قبل أو بعد الزيارة التفتيشية، ويهدف إلى توجيه الحضانة إلى كيفية الإعداد والتحضير لزيارة فريق التفتيش ولإجراء التحسينات اللازمة على نظام التعليم والرعاية في الحضانة.

الزيارة التفتيشية: زيارة رسمية لواحد أو أكثر من ممثلي دائرة التعليم والمعرفة للحضانة للتأكد من صحة إجراءات الصحة والسلامة المتبعة والإجراءات الأكاديمية والتراخيص وذلك لضمان الجودة ولقياس مدى الامتثال للمعايير المطلوبة.

وترتكز عملية التفتيش والتقييم على الحضانات في أبوظبي على ثلاث مراحل، تم اختيارها وتحديدها لضمان اكتمال عملية التقييم حسب المعايير العالمية المعتمدة في هذا المجال، كما يلي:

  •  المرحلة الأولى: التقييم قبل التفتيش
  • المرحلة الثانية: التفتيش
  • المرحلة الثالثة: المتابعة بعد التفتيش

يوضح الرسم أدناه إجراءات التفتيش والتقييم:

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

توفير الدعم للحضانات

بعد انتهاء عمليات التقييم، تقوم دائرة التعليم والمعرفة بتوفير برامج مخصصة لدعم ومتابعة الحضانات في أبوظبي لمساعدتها على تحسين جودة أدائها في تقديم خدمات التعليم والرعاية للأطفال، حيث تقوم الدائرة بتوجيه الحضانة إلى كيفية إجراء التحسينات اللازمة لضمان امتثالها للمعايير المحددة، كما يتم عقد جلسات تدريبية للحضانات لمساعدتها في فهم المتطلبات وتحسين الجودة.

بالإضافة إلى ذلك، تساعد دائرة التعليم والمعرفة الحضانات في أبوظبي لتبني آليات التقييم الذاتي التي يمكن للحضانات من خلالها تحديد نقاط التحسين بشكل مستمر واتخاذ الإجراءات اللازمة حيالها لضمان جودة التعليم والرعاية التي تقدمها للأطفال خلال كامل فترة التشغيل.