فعاليات مهرجان أبوظبي للعلوم في دورته العاشرة تنطلق اليوم بالتزامن مع انطلاق فعاليات شهر الإمارات للابتكار

فعاليات مهرجان أبوظبي للعلوم في دورته العاشرة تنطلق اليوم بالتزامن مع انطلاق فعاليات شهر الإمارات للابتكار

30/01/2020 12:00:00 ص
أبوظبي
انطلقت اليوم فعاليّات مهرجان أبوظبي للعلوم الذي تنظمه دائرة التعليم والمعرفة في دورته العاشرة، ويستمرّ حتى 8 فبراير 2020 على كورنيش أبوظبي في منطقة "عَ البحر"، وفي منطقة العين "حديقة الجاهليّ"، وفي منطقة الظفرة "سيتي مول"، ويأتي الافتتاح الرسميّ لمهرجان أبوظبي للعلوم بالتزامن مع انطلاق ’شهر الإمارات للابتكار‘ من العاصمة أبوظبي.

هذا، وتتولى دائرة التعليم والمعرفة تنسيق جميع فعاليّات الجهات الحكوميّة في أبوظبي المرتبطة بـ (شهر الإمارات للابتكار)، للمساهمة في خلق بيئة مشجّعة على الابتكار والتميّز، وعرض مجموعة من المبادرات الاستراتيجيّة للجهات الحكوميّة والأكاديميّة ومؤسّسات القطاع الخاصّ والمبتكرين، والمساهمة في تعزيز مكانة الدولة كمركز عالمي للابتكار، وذلك من خلال التنسيق مع ’مركز محمد بن راشد للابتكار الحكوميّ‘.

مهرجان أبوظبي للعلوم مبادرة استراتيجيّة من دائرة التعليم والمعرفة، تتماشى مع تطلّعات وخطة أبوظبي، ومع الاستراتيجيّة الوطنيّة للابتكار لدولة الإمارات العربيّة المتحدّة، ومع مئويّة الإمارات 2071، وتدعم جهود الدائرة للارتقاء بالمنظومة التعليميّة في أبوظبي، وإعداد جيل جديد من المتعلّمين المتميّزين في مختلف المجالات؛ لقيادة مسيرة التحوّل نحو اقتصادٍ تنافسيٍّ قائم على المعرفة.

ويعتبر مهرجان أبوظبي للعلوم من أكبر المهرجانات السنويّة للعلوم في المنطقة، وقد أكمل 10 سنوات مليئة بالنجاح والإلهام والإبداع والابتكار. وخلال هذه السنوات، نجح المهرجان في المساهمة بتطوير وبناء القدرات المحلية لتقديم مواد العلوم والتكنولوجيا والهندسة والفنون والرياضيات بأساليب مبتكرة، حيث أصبح يساهم الشركاء الاستراتيجيون المحليون بما يقارب الـ 50% من محتوى المهرجان.

وسيحظى زوّار المهرجان على مدى 10 أيام بفرصة المشاركة في العديد من ورش العمل التفاعلية التي تغطي المحاور والمواضيع ذات الأهمية لأبوظبي. ويعمل المهرجان من خلال محتواه المتميز على تحفيز طلبة اليوم على الإقبال على التعلم، وتطوير مهاراتهم، ممّا يعزز مسيرة الريادة العالميّة للدولة، حيث يوفر المهرجان تَجرِبة تعليميّة شائقة، وثريّة بالمعرفة في إطار مرح يُلهم الطلبة.

وخلال فعاليّات مهرجان أبوظبي للعلوم، يشارك في أبوظبي أكثر من 80 مبتكرًا، ويتمّ عرض 20 ابتكارًا متنوّعًا ومتميزًا، كما سيتم تنظيم 75 ورشةَ عملٍ ونشاطًا علميًّا، ومن المتوقّع حضور أكثر من 19,000 طالبٍ وطالبة. أمّا في منطقة العين فسيتم تنظيم 22 ورشةَ عملٍ تفاعليّةً، ومن المتوقّع حضور أكثر من 8,000 طالبٍ وطالبة، وفي منطقة الظّفرة سيتم تنظيم 5 ورشِ عملٍ تفاعليّةٍ، ومن المتوقّع حضور ما يقارب 1,500 طالبٍ وطالبة. هذا ومن المتوقّع زيارة 28,000 طالبًا وطالبة، و 120,000 زائرٍ على الأقل للفعاليّات في أبوظبي والعين والظفرة.

وشهد افتتاح مهرجان أبوظبي للعلوم كلٌّ من معالي سارة مسلّم، رئيس دائرة التعليم والمعرفة، ومعالي الدكتور مغير خميس الخييلي، عضو المجلس التنفيذي ورئيس دائرة تنمية المجتمع، وسعادة عامر الحمادي، وكيل دائرة التعليم والمعرفة بالإنابة، وسعادة سلامة العميمي مدير عام هيئة «معًا» للمساهمات المجتمعية، وشذى الهاشمي مدير إدارة مركز محمد بن راشد للابتكار الحكوميّ، والسيد عبيد الظاهري، الرئيس التنفيذيّ لـ ’شركة دولفين للطاقة المحدودة‘، وعدد من ممثلي الجهات الحكوميّة ووسائل الإعلام المختلفة في الدولة.

وخلال مراسيم الافتتاح، قالت معالي سارة مسلّم، رئيس دائرة التعليم والمعرفة: "مع بداية عام ’الاستعداد للخمسين‘، يسعدنا أن يكون مهرجان أبوظبي للعلوم نقطة انطلاق ’شهر الإمارات للابتكار‘ من العاصمة أبوظبي. لقد أكمل المهرجان في دورته الحاليّة عقدًا من الزمن، ساهم خلاله بإلهام العقول الناشئة ودعمهم لتحقيق إمكاناتهم الكامنة، بما يدعم جهودنا لتطوير رأس المال البشري المؤهل في مجالات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والفنون والرياضيات. ومن هنا، أرحب بالطلبة وأولياء أمورهم وكافة شرائح المجتمع في فعاليات مهرجان أبوظبي للعلوم".

وتعليقًا على مشاركة دولفين للطاقة المحدودة في المهرجان هذا العام، قال السيد عبيد الظاهري الرئيس التنفيذي للشركة: "أسهم مهرجان أبوظبي للعلوم على مدى الأعوام العشرة الماضية في تنمية روح الابتكار في نفوس الطلبة الصغار والشباب، وفي مساندة مسيرتهم ليصبحوا علماء ومهندسي المستقبل. نحن نفتخر بدعمنا لهذا المهرجان، ونأمل أن تكون رعايتنا له على مدى عقد من الزمان قد أسهمت في إلهام آلاف الزوار، ودعم تطلعات أبوظبي لتصبح مركزًا عالميًا للعلوم والتكنولوجيا والابتكار".

ويضمّ مهرجان أبوظبي للعلوم مبادراتٍ استراتيجيةً مبتكرةً من أهمها: ’فعاليّة مبتكر2020‘ التي تقوم برصد جائزة سنوية للمبتكرين في الإمارات، و’برامج إثراء الطلبة‘ التي تعمل على الارتقاء بمهارات الطلبة في المواد الأساسية والتي تشمل العلوم والتكنولوجيا والهندسة والفنون والرياضيات، و برنامج ’لِمَ؟‘ الذي يُلهم عقول الطلبة، ويغرس في نفوسهم الرغبة في تعلم مواد العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات من خلال أسلوب تعليمه المبتَكَر والممتع. وتساهم هذه المبادرات في تعزيز التوجّه نحو الابتكار والمعرفة والتعلّم في شتى المجالات، سواء للجهات الحكوميّة أو أفراد المجتمع أو المبتكرين، ممّا يوفر بيئة مُحفّزة على الإبداع والابتكار.

يفتح مهرجان أبوظبي للعلوم أبوابه في أبوظبي والظفرة والعين لزيارات طلبة المدارس من الساعة 9 صباحًا، وحتى 1 ظهرًا خلال أيام الأسبوع، بينما يستقبل الجمهور من الساعة 4 عصرًا، وحتى 10 مساءً خلال أيّام الأسبوع، ومن الساعة 2 ظهرًا، حتى 10 مساءً، خلال عطلة نهاية الأسبوع، حتى 8 فبراير 2020.


اخبار ذات صلة

  • برنامج موهبتي

    23 يوليو 2019

    التعليم والمعرفة والثقافة والسياحة في أبوظبي ينظمان حفل تكريم الطلبة الموهوبين...
    اقرأ المزيد
  • النظام الإلكتروني الجديد PASS

    05 مايو 2019

    دائرة التعليم والمعرفة: النظام الإلكتروني الجديد PASS يحتوي على ما يقارب 24,471...
    اقرأ المزيد