بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم، دائرة التعليم والمعرفة توقع اتفاقية مع جامعة الإمارات العربية المتحدة لتنفيذ ورش عمل لبرنامج التنمية المهنية لمدرسي الطلبة الموهوبين في إمارة أبوظبي

28/04/2019 01:00:00 م
أبوظبي
قامت دائرة التعليم والمعرفة في أبوظبي بعقد اتفاقية مشتركة مع جامعة الإمارات العربية المتحدة ووزارة التربية والتعليم، تتضمن إقامة ورش عمل للتنمية المهنية للمعلمين والمعلمات العاملين في مدارس أبوظبي بهدف تعزيز اهتمامات الطلبة الموهوبين والمتفوقين من أجل إبراز مواهبهم واستثمارها لخدمة الوطن.
الدكتورة منى العامري2

وفي هذا السياق، صرحت الدكتورة منى العامري، مديرة إدارة الموهوبين وأصحاب الهمم بالإنابة بدائرة التعليم والمعرفة، أن برنامج التنمية المهنية للمعلمين والمعلمات العاملين في مدارس أبوظبي يركز على تزويدهم بالاستراتيجيات المناسبة والتي ستُمكنهم من إبراز مواهب الطلبة واستثمار قدراتهم لتحفيزهم على خلق أفكار إبداعية.

يهدف البرنامج إلى تطوير قدرات مُعلمي المدارس في تدريس الطلبة الموهوبين والمتفوقين، مما يتيح إبراز قدراتهم وتنمية إمكاناتهم ومواهبهم، بالإضافة إلى توفير بدائل وخبرات تعليمية تستجيب لحاجات الطلبة الموهوبين، كما يُركز البرنامج على تعزيز مهارات العمل الجماعي وروح الفريق.

تستغرق المدة الزمنية للبرنامج المُقترح ثلاثة فصول دراسية، حيث تم الانتهاء من المرحلة الأولى من المشروع وجاري تنفيذ المرحلة الثانية. وخلال المرحلة الأولى، تم تكريم عدد كبير من المعلمين والمعلمات المشاركين في البرنامج بعد حضورهم لورش التدريب المحددة وحصولهم على شهادات معتمدة من قبل دائرة التعليم والمعرفة في أبوظبي وجامعة الإمارات العربية المتحدة، ليُصبحوا بذلك مدرسين معتمدين لفئات الطلبة المتفوقين والموهوبين.


ومن جانبها، صرحت الدكتورة هالة الحويرص، رئيس قسم التربية الخاصة في كلية التربية بجامعة الإمارات العربية المتحدة، بأنه تم تزويد المعلمين المشاركين في البرنامج بالنماذج والمواد التعليمية الازمة من أفلام تعليمية، وكتيبات إرشادية عن كيفية تطبيق الاستراتيجية، وأنشطة عملية تعليمية تمثلت في نماذج التكليفات والواجبات والمهام، بالإضافة إلى معايير تقييم خطط الشرح والمشاريع النهائية وأوراق ومقالات الانطباعات والآراء الشخصية وغيرها من المصادر المختلفة.

وقررت اللجنة المشرفة على البرنامج تكليف المُعلمين المشاركين في البرنامج بمراجعة جميع المواد التعليمية (الأفلام، الكتيبات الإرشادية...)، بجانب المشاركة في الحوارات المهنية الفاعلة والهادفة مع الزملاء لضمان إنهاء المهام المطلوبة خلال الاجتماعات المقررة مع المشاركين حسب النموذج الذي تم اختياره مثل (إنشاء لوحات النقاش، خطة الدرس، ...إلخ)، والحضور والمشاركة الفعالة في الدورات العملية الخاصة بالنموذج الذي تم اختياره في كل وحدة، وتحويل الاستراتيجيات التي تم طرحها إلى أنشطة قابلة للتطبيق داخل الصف بالإضافة إلى الحرص على إبداء الرأي بصراحة حول تطبيق الاستراتيجية ومراجعة النشاط بناءً على طبيعة الصف.

كما قام أساتذة متخصصين من قسم التربية الخاصة بكلية التربية في جامعة الإمارات العربية المتحدة بتنفيذ 4 ورش عمل خاصة بالمرحلة الثانية من برنامج التنمية المهنية لرعاية الطلبة الموهوبين في إمارة أبوظبي بحيث تضمنت ورش العمل مجموعة من الأنشطة على مدى يومين. تناول اليوم الأول عرض ورشتين عمل في المشاريع والدراسات المستقلة، وضغط المنهاج والعقود التعليمية، بالإضافة إلى عرض الخطط التربوية التي تم إعدادها من قبل المعلمين والمعلمات ومناقشاتها والتعليق عليها من قبل المدربين والمتدربين أيضاً.

وفي اليوم الثاني، تم عرض ورشتين عمل في استراتيجيات التلمذة وسكامبر ‘Scamper’ في تنمية التحصيل، والجدير بالذكر أن هذا البرنامج سوف يستمر حتى نهاية العام الدراسي الحالي، وسيتم تقديم بقية الورش التعليمية ضمن المرحلة الثالثة وفق الجدول الزمني المتفق عليه ما بين دائرة التعليم والمعرفة وجامعة الإمارات العربية المتحدة.


--انتهى--