دائرة التعليم والمعرفة في أبوظبي تستشرف المستقبل عبر برنامج بعثات أبوظبي للطلبة المتميزين

دائرة التعليم والمعرفة في أبوظبي تستشرف المستقبل عبر برنامج بعثات أبوظبي للطلبة المتميزين

16/11/2020 12:00:00 ص
أبوظبي
مع اختتام سلسلة اللقاءات التعريفية الافتراضية لبرنامج بعثات أبوظبي للطلبة المتميّزين لدفعة العام الأكاديمي القادم 2021/22، رصدت دائرة التعليم والمعرفة في أبوظبي اهتماماً كبيراً من طلبة الثانوية العامة بحضور اللقاءات، حيث استقطبت الجلسات حضور 1,726 طالباً إماراتياً من الطلبة المستهدفين.

  • منظومة متكاملة لتطوير الطلبة المتميزين، بما في ذلك تقديم الاستشارات والدعم في التسجيل في الجامعات ومنح فرص تدريبية ووظيفية وغيرها من المزايا
  • الطلبة الحاصلون على قبول جامعي من أفضل 20 جامعة عالمياً ينتقلون مباشرةً لمرحلة القبول النهائي
  • بعثات أبوظبي تدعم احتياجات سوق العمل المستقبلية في الإمارة
  • مشاركة 1,726 طالباً من طلبة الصف الثاني عشر والطلبة الملتحقين ببرامج البكالوريوس، إضافةً إلى 600 ولي أمر و150 من المرشدين الأكاديميين في اللقاءات التعريفية لبرنامج البعثات

ويستهدف البرنامج الطلبة الإماراتيين المتفوقين دراسياً في الصف الثاني عشر في جميع المدارس الحكومية والخاصة ومدارس التكنولوجيا التطبيقية في أبوظبي، ليقدم لهم بعثات دراسية شاملة لمتابعة مسيرتهم الأكاديمية خارج الدولة ضمن إحدى أفضل 150 جامعة عالمياً.

وكان برنامج بعثات أبوظبي للطلبة المتميّزين قد تأسس عام 2009، فيما بلغ عدد الملتحقين به 3,453 طالباً وطالبة بين عامي 2011 و2020. وفي إطار سعي البرنامج لدعم احتياجات سوق العمل المستقبلية في أبوظبي، وفّر البرنامج مختلف أشكال الدعم لنحو 2,878 طالباً في المرحلة الجامعية، و107 طالباً في مرحلة الدكتوراه، و450 طالباً في مرحلة الدراسات العليا على مدى العقد الماضي، حيث تم تخصيص 85% من المنح للطلبة المتخصصين في مجالات الطب والعلوم الصحية والهندسة وإدارة الأعمال والقانون. ويتبوأ حالياً خريجو برامج بعثات أبوظبي مناصب قيادية مختلفة في الدولة. هذا وقد وفرت الدائرة ستين منحة للطلبة المتميّزين في العام الحالي.

وفي المرحلة التحضيرية لقبول الدفعة الجديدة، شارك 1,726 من الطلبة المستهدفين و600 ولي أمر و150 من المرشدين الأكاديميين في المدارس الحكومية والخاصة، في سلسلة من اللقاءات المرئية عن بعد،  في الفترة ما بين 28 سبتمبر و28 أكتوبر الماضي، للاطلاع على تفاصيل عملية التقديم والاختيار التي يعتمدها البرنامج، والجامعات والتخصصات التي توصي بها دائرة التعليم والمعرفة وشروط التقديم والمزايا والمكافآت بالإضافة الى الخدمات التي يقدمها برنامج التوجيه الجامعي والمهني التابع لبرامج إثراء الطلبة (Rize). وقد أدار هذه اللقاءات استشاريون وأخصائيون في مجال البعثات الطلابية لدى إدارة بعثات أبوظبي، وهي الجهة المشرفة على إدارة طلبات التقديم في الدائرة.  

وتشترط معايير القبول في البرنامج تحقيق الطلبة المتقدمين لمعدّلٍ دراسي لا يقل عن 90% في الفصل الأول من الصف الثاني عشر ليتمكنوا من تجاوز المرحلة الأولى من إجراءات الاختيار، لينتقل الطلبة المتأهلون إلى مرحلة اختبارات المهارات الشخصية (psychometric) في شهر فبراير من العام القادم.

وفي شهر مارس، تنطلق مرحلة المقابلات الشخصية، والتي يشارك فيها الطلبة الحاصلون على نتيجة 1,100 فما فوق في اختبار الإمارات القياسي “EmSAT” في الرياضيات، إضافةً إلى أية مادة علمية أخرى. وبعد المقابلات، سيبدأ البرنامج باستلام طلبات التقديم للطلبة المستوفين للمراحل السابقة والحاصلين على قبول أكاديمي في إحدى الجامعات المدرجة ضمن أفضل 150 جامعة عالمياً في مايو 2021، ليتم الإعلان عن القائمة النهائية من الطلبة المختارين للمنحة في يونيو العام القادم.

وسيتخطى الطلبة المتميزون الحاصلون على قبولٍ أكاديمي من إحدى أفضل 20 جامعة عالمياً بحسب التصنيفات المعتمدة لدى الدائرة، مرحلتي المقابلات واختبارات المهارات الشخصية، لينتقلوا مباشرةً إلى المرحلة النهائية من مراحل القبول في البرنامج.

وسيحصل الطلبة المقبولون على مجموعةٍ واسعة من المزايا والمكافآت، بما في ذلك التوجيه الأكاديمي ومخصص شهري للدراسة والسفر، إضافة إلى بدل مالي للكتب ولشراء جهاز حاسب محمول، وبعض الحوافز التي تتعلق بالتحصيل العلمي وغيرها. علاوةً على ذلك، سيحظى الطلبة على الدعم والمساعدة لتوفير فرص تدريبية خلال دراستهم وفرص وظيفية بعد تخرجهم لدى أبرز شركات القطاعين العام والخاص في أبوظبي. 

وفي سياق تعليقها على الموضوع، قالت سمر المنصوري، المدير التنفيذي بالإنابة لقطاع التعليم العالي "يهدف برنامج بعثات أبوظبي للطلبة المتميّزين إلى تقديم مخرجات أكاديمية تواكب المتطلبات المستقبلية لسوق العمل. ويقدم البرنامج للطلبة الإماراتيين المتميزين فرص تعليم متميزة تؤهلهم للحصول على فرص عمل تنافسية بعد تخرّجهم، وفي إطار حرصنا على تزويد الطلبة بالمهارات اللازمة، قمنا بالتواصل مع الجهات الحكومية والخاصة لتزويد الطلبة بفرص تدريبية تمكنهم من المنافسة في سوق العمل “. 

وحرصاً على توفير منظومة متكاملة من الخدمات للطلبة طوال فترة دراستهم الجامعية، ستقوم الدائرة بتعيين مستشار اجتماعي-أكاديمي لكل طالب، حيث سيتعين عليه تقديم الدعم الأكاديمي والمعنوي اللازم عبر سلسلة من جلسات التواصل خلال فترة دراسته الجامعية.

يُشار إلى أن برنامج بعثات أبوظبي للطلبة المتميزين يحظى بدعم برنامج التوجيه الجامعي والمهني، إحدى مبادرات برامج إثراء الطلبة (Rize) التابع لدائرة التعليم والمعرفة، والذي يهدف إلى تمكين طلبة الصف 9 حتى 12، وذلك بتعزيز مهاراتهم الأكاديمية الضرورية لمتابعة دراساتهم العليا والانطلاق في مسيرتهم المهنية مستقبلاً. ولعب برنامج التوجيه الجامعي والمهني دوراً محورياً في إعداد الطلبة للتقديم لبرنامج بعثات أبوظبي، حيث عمل القائمون على البرنامج مع الطلبة عن كثب لتزويدهم بالدعم العملي وبحث أفضل المساقات التعليمية التي تلائم اهتماماتهم وتطلعاتهم.

لمزيد من المعلومات، يُرجى زيارة صفحة برنامج بعثات أبوظبي للطلبة المتميّزين.